شاهد بالفيديو قصة إغتصاب طفلة البامبرز ومكان وشهود الواقعه

لازالت قصة إغتصاب طفلة البامبرز هى الأكثر إنتشاراً  على مواقع التواصل الإجتماعى والتى أثارت مشاعر الغضب الشديده لدى الشارع المصرى ، حيث ينادى الجميع بالقصاص من مرتكب الجريمه مطالبين بسرعة إعدامه ليكى يكون عبره لمن يعتبر ، وقد حصل فيديو إغتصاب طفلة البامبرز على أكثر الفيديوهات مشاهده على اليوتيوب ، والذى تم فيه عرض جميع أقوال شهود الواقعه وتم تصوير مكان هذه الجريمه البشعه التى هزت الرأى العام المصرى .

شهدت إحدى القرى بمركز بلقاس بمحافظة الدقهليه يوم الجمعه الماضى جريمه نكراء والتى تعد من أبشع وأفظع الجرائم التى شهدها المجتمع ، حيث قام أحد الذئاب البشريه وهو عامل يبلغ من العمر خمسه وثلاثون عاماً بالتعدى الجنسى على طفله لم تتعدى ثمانية عشر شهراً من عمرها ، مما أدى لإصابتها إصابات بالغه وكادت أن تفارق الحياه بعدها لولا عناية المولى سبحانه وتعالى.

ترجع الواقعه إلى ظهر يوم الجمعه الماضى حين إنتظر هذا المجرم وقت الصلاه وإستغل لعب الطفله وتدعى “جنا”  أمام منزل والدها ليخطفها ويذهب بها إلى حجره مهجوره ويقوم بنزع البامبرز منها ويتعدى عليها جنسياً ، ثم يتركها غارقه فى دمائها ويفر هارباً ، لتخرج والدة المجرم وتشاهد ” جنا ” فتقوم بتغطيتها بقطعه من ” الخيش” وتتركها تنزف ، ولكن تشاء الأقدار أن تشاهد إحدى الجيران المتهم وهو يصطحب البنت ، لتدل الشرطه بعد ذلك على مكانها .

لم يكن أهل القريه يعلمون شيئاً ، إلا بعد وصول قوات الأمن للقريه ومداهمة المكان ليتمكنوا بذلك من ضبط المتهم المجرم ، ويتم نقل الطفله إلى المستشفى لمحاولة إنقاذها من موت محقق ، وعلى الفور سارع أهل البلده بالتوجه لعائلة هذا المجرم وطردهم إلى خارج البلده وإشعال النيران فى منزلهم .

وعن شهود الواقعه تروى إحدى السيدات ، أنها شاهدت من أعلى منزلها هذا المجرم وبصحبته الطفله ليدخلها داخل حجره مهجوره  قبل الإعتداء عليها ، فلم تبدى إهتماماً ، حيث إعتقدت  أنها إبنته ، وبعدها بقليل تفاجئ ببحث أهل الطفله عن إبنتهم ، وتدلهم الجاره على المكان التى رأت فيه الجانى ، ليتم العثور عليها وهى فى حاله سيئه جداً بين الحياه والموت .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو قصة الفتى الراقص مع الكلاب والفيديو الذى أبكى الملايين فى مصر

مأساه مصريه جديده تجسدها هذه القصه الواقعيه ، والتى تعد واحده من أجمل القصص الواقعيه ...