رد وزارة التربية والتعليم على مطالب بحذف التربية الدينية من المناهج

عقب أحداث تفجير الكنيسة البطرسيه بجوار الكاتدرائية العباسية الأحد الماضى ، وكعادتها أخذت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعى دورها فى إشعال الأزمة ، والتى كانت من أهم نتائجها  مطالبة بعض الإعلاميين والعلمانيين بحذف مادة التربية الدينية من المناهج ، بداعي أنها تحرض على الفتنه ، بل ووصل الامر إلى اتهام مناهج التربية الدينية الإسلامية بأنها تحتوى على عبارات مسيئه للمسيحيين ، الأمر الذى نفته الوزارة تماماً .

وقد أصدرت وزارة التربية والتعليم المصريه صباح اليوم الجمعة بياناً صحفياً للرد على تلك الادعاءات قائله ” أن كافة كتب التربية الدينية خالية من كل ما يثير الفتنة أو التعصب، حيث تمت مراجعة جميع كتب الدين الإسلامى والمسيحي بدقه تامه من خلال لجنة علمية مكونه من مجموعه من أكفاء التربويين، بالإضافه إلى علماء الأزهر، والكنيسة، وممثلين عن وزارة الثقافة، وبعض الصحفيين اللذين يمثلون الرأى العام ، وقد قامت تلك اللجنة بمراجعة كافة الكتب بالاشتراك مع مجموعه من أولياء الأمور المسلمين والأقباط ، وكان كل ذلك قبيل إصدار قرار بطبع الكتب فى المطابع الأميرية .

وأما بشأن ما نشر وتم تداوله عبر المواقع عن  تفسير سورة الفاتحة المقررة على الصف الأول الابتدائي، وأن فى تفسيرها يقول أن “غير المغضوب عليهم ” المقصود بها المسيحيين ، ولا الضالين ، وهو اليهود ، عارٍ تمامًا عن الصحة وأوضحت أن هذا التفسير كان فى كتاب إحدى الدول العربية في العام المنصرم ، وان الدوله قامت بحزفه هذا العام .

وأكد البيان الصحفي أن تلك الشائعات والادعاءات هى ليست الأولى من نوعها ولكن قد سبق وحدث ذلك من قبل ، حيث قامت بعض مواقع وصفحات التواصل الإجتماعى بترويج شائعات مماثله عن تحريف بعض أيات القرأن الكريم فى سورة التكوير والتى كانت مقرره على الصف الخامس الابتدائي فى شهر أكتوبر الماضى ، وقد تم تكذيب الخبر وثبتت سلامة طبع السورة وخلوها من أى تحريف ، كما أنها لم تكن مقرره على الصف الخامس كما قال الخبر .

وأشارت الوزارة أنها تراعى وتلتزم بكافة معايير الدقة، والأمانة العلمية، وتحرص كل الحرص وحرصها على المبادئ والثوابت الوطنية، فى وضع أى منهج علمي ، ولكن مثل هذه الشائعات والمحاولات البائسة ليس من شأنها سوى إثارة البلبلة بين المواطنين، وتحريضهم على مؤسسات الدولة، حيث تمكنت من خداع العديد من برامج التوك شو والتى انساقت وراء ذلك وأيدته ونشرته على الفضائيات دون وعى  .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تفاصيل وفاة الفنان الشاب عمرو سمير عن عمر يناهز ثلاثه وثلاثون عاماً

فى خبر مؤسف ومفاجئ منذ قليل تم الإعلان عن وفاة الفنان الشاب والمذيع عمرو سمير ...