تعويم الجنيه مفهومه وأسبابه وأهميته والأضرار التي سيؤدى إليها

في ظل الظروف الافتصادية المتردية في مصر والأزمة المالية الطاحنة التي لحقت بالبلاد مؤخراً والتي أدت إلى ارتفاع الدولار الأمريكي أمام الجنيه وبالتالي ارتفاع الأسعار بصوره جنونيه وبخاصةً سعر الذهب الذي تخطى لأول مره في تاريخه مبلغ 500 جنيه للجرام عيار 21 ، مما كان له تأثير سلبي على الظروف المعيشية لمحدودي الدخل والطبقة المتوسطة من المجتمع المصري ، نجد الحكومة المصرية تطالعنا بقراراها الجديد والمفاجئ كعادتها وهو تعويم الجنيه ، والذي سنتعرف على مفهومه وأهميته وأضراره على المواطن في السطور القليلة القادمة .

أولاً ماهو مفهوم التعويم : وهو أن تضع الحكومة سعر ثابت للعمله المحلية وتحددها في نطاق محدد مقابل باقي العملات الأخرى سواء العربية أو العالمية ، ويرى أكبر الخبراء فى الإقتصاد أن هذا الإجراء سوف يؤثر سلباً على صغار المستثمرين بالإضافه إلى المواطن البسيط أو محدود الدخل .

ثانياً فائدته وأضراره : ويخدم تعويم الجنيه كبار المستثمرين ورجال الأعمال لأانه بخفض العملة المحلية سيؤدى بالتالي إلى زيادة صادرات الدولة بينما ترتفع حينئذ أسعار الواردات بسبب ارتفاع الورقه الخضراء ، وبالتالي سترتفع بذلك الأجهزة الكهربائية والإليكترونيه والسلع الغذائية ، مما يضر بمصلحة المستهلك العادي ، بينما يؤثر على البنوك بأنه يقلل الضغط عليها بخصوص احتياطي العملة الأجنبية .

وقد كانت لنا سابق تجربه مع هذا الإجراء فى عهد الدكتور ” عاطف عبيد ” عندما كان رئيساً للوزراء فى عام 2013 وبعدها ارتفع الدولار من 3.70 إلى 5.30 ، بينما تتفاوت وتتباين وجهات النظر فيما يخص ذلك فالمتفائلين يرون أنه بذلك سيفيد الاقتصاد وسيقضى على السوق السوداء ويكون البنك هو الجهة الوحيدة المنوطة بشراء وبيع العمله ، بينما يرى المتشائمين وهو الأغلبية فى مصر أنه سيضر المواطن البسيط بسبب رفع أسعار كل المنتجات .

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أسعار الذهب والدولار اليوم الجمعه 24 فبراير تشهد إرتفاعاً جديداً

فى إطار التغطيه المستمره والمتابعه على مدار الساعه لكل ماهو جديد فى عالم المال والاعمال ...