تخيل ازي هيكون اول صبح ليك بالجنه

تخيل ازي هيكون اول صبح ليك بالجنه

اكيد كل واحد فينا بيدعي ويتمنى من الله بان يكون من اهل الجنه وان ينعم بنعيمها الجنه لايوصف جمالها ولا يكتب بكلمات واحرف فجمالها يبهج القلب وحسنها يفرح الروح وهنا تتقر هذه الروح الراضيه المرضيه بمملكة الخلد فلنتخيل معا كيف ستكون لو كتبت لنا الجنه باذن الله فكيف يكون اول اشراقه لك بالجنه عندما تتفتح عيونك من شرفة القصر الذي بني من اجلك بالجنه وتنظر بمد بصرك الى الكنوز الخالده والانهار والحدائق والجنان وانت واقف تنظر الى كل هذا وبهذا الصباح لقد تبدل عليك كل شيء السماء والارض تبدلا ….

انهار من ماء نقي شديد الصفاء و انهار من لبن ابيض شهي وانهار من عسل مصفى ارض بلاطها مسك لبناؤها من ذهب وفضه حصائها ياقوت ولؤلؤ وروائحها من الطيبه. واشجار دائمة العطاء قريبه فاكهتها بكل الالوان. مكانه عاله بيها خدم وملك … وتجد بها كل من فقدتهم من اهلك شباب لايفنى الروح بها تتلالا على ابوابها يستقبلك رضوان خازن الجنه والملائكه يرحبون بك فتدخلها بما كنت تعمل …. اهذا كله لا يستحق منا ان نصبر ولو قليلا على مفاتن الدنيا ؟؟؟ الا يجعلنا ان نجاهد انفسنا اكثر على طاعة الله تعالى؟؟؟ والابتعاد عن كل المعاصي ؟؟؟ يارب يارحمان اجمعنا بمن نحب بالفردوس الاعلى ويارب ارزقنا الجنه بدون حساب ولا عذاب ياارحم الرحمين ……

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علامات حسن الخاتمه حقيقتها ومتى تظهر وكيف تتعرف عليها

كيف تعرف مصيرك فى الأخره ، سؤال يطرح نفسه لدى الكثير وإن لم يكن كافة ...