إلغاء زيارة مرشحة الرئاسه الفرنسيه لمفتى لبنان بعد رفضها إرتداء الحجاب

فى خبر تناقلته وسائل الإعلام الللبنانيه صباح اليوم ، والذى كان قد أشعل مواقع التواصل الإجتماعى ، وهو إلغاء زيارة مرشحة اليمين المتطرف للرئاسه الفرنسيه ” مارين لوبار” إلى مفتى اللجمهوريه اللبنانيه الشيخ عبد اللطيف دريان ، وذلك بسبب رفض مرشحة الرئاسه الفرنسيه إرتداء الحجاب أثناء مقلبلة المفتى ، وهى من المراسم المعهوده هناك ، والتى لابد من تنفيذها وذلك طبقاً للبروتوكول المتفق عليه فى هذه الدوله  .

وتأتى هذه القصه عندما قررت مرشحة الرئاسه الفرنسيه التوجه إلى مقر الإفتاء فى لبنان من أجل مقابلة الشيخ عبد اللطيف دربان مفتى لبنان ، وذلك فى إطار جولتها الخارجيه فى الشرق الاوسط والتى تأتى ضمن الدعاية الإنتخابيه لها ، ولكنها فوجئت حين وصلت بالمسئولين هناك يريدون إعطائها غطاءاً للرأس من أجل أن ترتديه قبل الدخول ، وذلك طبقاً للبروتوكول المعمول به ولكنها رفضت بشده وغادرت المكان غاضبه.

وكان المكتب الإعلامى لدار الفتوى اللبنانية قد أصدر بيانا توضيحيا حول هذا الحدث ورفض مارين لوبان لبس الحجاب ، مشدده على أن على أن وضع غطاء الرأس إجراء متعارف عليه عند زيارة أى سيده للشيخ “دربان ” وأن هذا إجراء روتينى .

 

وقال البيان الى أن “رئيسة حزب الجبهة الوطنية اليمينى فى فرنسا ، كانت قد رفضت الإجراء البرتوكولى، وذلك على الرغم أن المكتب الإعلامى كان قد أبلغ المرشحة الرئاسية بذلك عن طريق أحد مساعديها، وأوصى ضرورة غطاء الرأس وعند حضورها إلى دار الفتوى، وحينها  فوجئ الجميع برفضها الالتزام بما هو متعارف عليه ، وقد حاول المسئولين هناك التوضيح لها إلا أنها قررت أن تغادر قائله “يمكنكم إيصال تحياتى للمفتى لكننى لن أغطى نفسى.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شاهد بالفيديو تفاصيل الساعات الأخيره قبيل الضربه الأمريكيه لقصر الاسد الرئاسى

عقب الهجوم الكيمياوى للنظام السورى على ريف إدلب فى قرية خان شيخون ، والذى أودى ...